منتدى طلاب جامعه مؤته
يشرفنا زيارتك لمنتدى طلاب جامعه مؤته اذا اعجبك المنتدى لا تتردد في التسجيل
عدد الزائرين
free counters
المواضيع الأخيرة
» سجل حضورك اليومي بالصلاة على النبي
من طرف ابن الجنوب 18/04/15, 03:53 am

» تعلم البرمجة كما في شركات البرمجة
من طرف Khadmat 01/05/14, 10:37 pm

» الدموووع سيد الموقف
من طرف اسير الفجر 21/04/14, 04:56 am

» الا يامصعب الفرقي وروحي من يواسيـــها
من طرف اسير الفجر 07/03/14, 11:52 pm

» حبايب مهما تفارقنا حبايب
من طرف اسير الفجر 07/03/14, 11:37 pm

» لا تَحسَبي أني أُحبُّكِ مثلما تتصوَّرينَ
من طرف اسير الفجر 07/03/14, 11:31 pm

» نصيحة محـــــــب
من طرف اسير الفجر 07/03/14, 11:27 pm

» اعتذر منكم جميعا
من طرف دموووع 28/02/14, 06:13 am

» احبكم
من طرف دموووع 27/02/14, 07:53 am

» لاول مره باللغة العربية خدمة القصص الصوتية ( اقرالي )
من طرف ابن الجنوب 13/12/13, 10:14 pm

» طآلب جديد معكم يبي ترحييب حاااار يالله
من طرف zaid.al-3abdi 28/11/13, 09:20 pm

» ســــألت القلـــــب يوما
من طرف اسير الفجر 19/11/13, 05:25 am

» اجلط مين ما بدك بس اضغط و شوف ...(رهيب) ‏
من طرف سوار الاقصى 10/11/13, 05:33 am

» ثقل ميزانك معنا
من طرف اسير الفجر 09/11/13, 04:12 am

» طالبة ماستر من السعودية
من طرف ابن الجنوب 07/11/13, 06:14 am

دخول

لقد نسيت كلمة السر

مكتبة الصور



نقوش على قذيفة فسفورية ( قصيدة معبرة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18012009

مُساهمة 

نقوش على قذيفة فسفورية ( قصيدة معبرة )




كتب الشاعر خضر محمد أبو جحجوح في أحداث غزة القصيدة الرائعة الآتية الفسفور بكل مكانْ والنار تلوك بقايا الأشلاء. والليل وشاحٌ أحمر مزرقٌ أطولُ من شطِّ المتوسط.. وشظايا كريات حمراء تعانق غرف النومْ والفسفور على عيني غزة يسكبُ موتا في عظم السرو المتفحمْ وبأضلاع الجميز، وأشلاء الرمانِ وأحشاء الزيتون، وأهدابِ الحَنُّونِ وخاصرة الصبارْ ويلوِّن قوسا عشوائيا في ردهات الليلْ يا ليلا يتفجرُ كالبركانْ *** عادت تحمل ولديها بيديها جذوةَ فسفور متفحمْ وعلى كتفيها رأس أبيها وبقايا لحم أخيها وبنيها فانهار البرج عليها حمما فسفورية وأخوها يمسك بيديه يديها حين تغلغل بمسام الجدران وتبخر كدخانْ *** يا صبيانَ مَدِينتنا الليلة تأتيكم أجنادٌ كالطوفانْ يحدوها الحارثُ والنعمانْ فابتهجوا وارتجلوا الفرحة!! كم جنديّ ستحيُّون على رأس الشارع بعد الآنْ!! *** فرسانٌ ولي الأمرِ الفاتح لا تغفو نحلتْ ذبلتْ هزلتْ في أرجاء الصحراء تفتش عن حلْ!! (كم جنديا يقف على رأس الدبوس بروما؟( *** ( آفي ) يمسك جوَّالا مبتلا كان يخبئه في جيب السروال "آلو darling " آني أوهبتخ راحابْ I love you darling وأحبك أكثر يوم تحنيني بدمِ الزنبق والنرجس.. وتطوق عنقي بقلادة مريم ووشاحِ سعادْ وتعود على عجل من غزة تحملني بيديك إلى عشي المهجورْ في اليوم التالي كانت غزة تغسل كفيها من دم آفي ورفاقه *** عائلة كانتْ تتحلَّق حول الموقد بين الأسمالْ في غرف أعياها الندفُ وجدار يبكي من ألم الغربةْ لتهدهد أزهارا أضناها القصفُ وعيونا قرحَها الخوفُ وشيوخا رضعوا لبنَ النكبة لما عجن البارود بقاياهم تحت الأنقاض. *** كانت تعشق بناءً عربيا في بيت الجيران تتحرق شوقا كلَّ صباح في شرفتها وتلوِّح بيديها لفتىً مشغولا عنها يتصبب خجلا ويداه على المعولْ تتمنى يوما أن ينظر ( شوقي ) في عينيها لكن شوقي كان يصلي ويتمتمْ ويردِّدُ كلمات لا تفهمها الشقراءُ ويعدُّ الساعات ليرجع من رحلته في كفيه المهرُ يا مريم مدي كفيك إلى كفيه ... ظلت في حسرتها... والبولونيُّ الأشقر يقتات أنوثَتها كل مساءْ تتمنى أن تقتل ما كان يسلي شوقيا عنها.. وأخيرا بعد سنين ها هي تقتل مريمَ والأطفالَ وشوقي والجيران. وتسوي بالأرض منازلهم ومساجدهم. *** في المسجد تترنم أعوادُ المنبر في شوقِ ودموعُ تتقطرُ في ركنيه زهورا وعبيرا وسحاباتُ تهجُّدِ تتصاعد في الأنحاءْ وغزالٌ يستنشق عبق القرآن!! كم غزلانٍ في الأركانْ!! والآنْ! طار المسجدُ...!! صار رمادا وغبارا وتمطى الليلكُ في كل مكان!! والمسجد مغروس في قلبي وقلوب العشاق كبستانْ *** لبست ليلى ثوبَ العرسِ ونما في هُدبيها النرجسُ والنسرين وعلى خديها الحنُّونُ الوسنانْ ووسام يسابق خطُواتِ الغيمِ إليها وعلى شفتيه الفلُّ الحالم لما صارت رأسُ وسامِ شظايا ويداه جناحين سألت ليلى سلوى أين وسام؟ ... فأجابتها الوردة: (خبأت وساما برموشي وتكحلت عليه فاختطف الصاروخ عيوني) والدمعة قالت: (أغفى في حقل اللوز مع الحوريّة...) فتقطر من عينيها رمانٌ في شهقاتٍ حمراءْ يا شهقة عمري المذبوحْ *** هوغو شافيز بازلتٌ أحمرْ نبتت في كفيه النخوة إبرا فبكى... ودماؤك تنساب على الطرقات والصالح إسماعيل وعبيد الرومان... ما زالوا ينتظرون الحفل الأحمرْ في قصر القيصرْ *** ... هذا زمن البسفورْ وزمن الفاتح والأستانة فافتح أهداب الشطآن على الصحراءْ في زمن الفسفورْ هل تمسحُ دمعتها؟! *** عيناها نهرا دمع ودماء وعلى الخدين أخاديد حفرتها جوهرتان انطفأت خضرتها في حمم الليل ومحمَّد أشلاءٌ فوق يديها وأبوه بقايا أشلاء!! *** وقفت في شرفتها تلقي حبّاً لحمام ملهوف فهوتْ من أعلى البرج شظايا ودخان الزئبقِ ينقش في سعفات النخلِ حكاياتْ ويعانق حدقات الزنبق برماد ملتهب أسودْ



مع تحيات منتدى طلاب جامعه مؤته




للتصال او اي استفسار عليك بتواصل من  ارسال رسالة خاصة اوعاى  اميل المنتدى :- suhel_sport.mutah@yahoo.com

سألوني يوماً من أين أنت ؟؟
فأجبتهم :
ألا يوحي لكم كبريائي بأني فلسطيني !؟
وعزتي بأني أردني !؟
قالوا عجباً !! ألك وطنان كغير بني الانسان ؟؟
..................ضحكت وقلت :
لا بل هما وطنٌ واحدُ .. وإنما فرقهما وهم الحدود ، وفتنة العدو ، و جهل الابناء !!
avatar
ابن الجنوب
صاحب السمو
صاحب السمو

ذكر
عدد الرسائل : 731
العمر : 28
المزاج : طبيعي
التخصص : بكالوريوس تربية رياضية
السنة الدراسيه : انهيت بحمد الله
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 18/09/2008
نقاط : 11002842

البروفيل الشخصي
اوراق شخصيه: 1

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى